أخر الأخبار

بالفيديو.. طالب بكفرالشيخ يعود للحياة بعد 3 لدغات من ثعبان الكوبرا

شاهده : 14065

أيه سليمان

لم تصدق أسرة الطالب "محمد أحمد عبد الدايم"، 18 سنة، طالب بالصف الثالث الثانوى الأزهرى، يقيم بعزبة الدوار التابعة لقرية إسحاقة بمركز كفرالشيخ، أنه على قيد الحياة، بعد فقدهم الأمل فى شفائه من ثلاث لدغات لثعبان الكوبرا، أثناء تقديمه عروضا أمام الجماهير بحديقة الزهور بمدينة كفر الشيخ، وأكدت التحاليل الطبية والأطباء المعالجون أن حالته ميئوس منها تماما، ورفض مركزا السموم بطنطا، والمنصورة نقله من مستشفى كفر الشيخ العام إليهما لسوء حالته، وفقدان الأمل لعودته للحياة بعد التقرير الطبى الذى وصف حالته بأن نسبة الشفاء لا تتعدى الواحد فى المليون. وقال "محمد": "الحمد لله الذى يحيى العظام وهى رميم، أشكر كل أطباء مستشفى كفر الشيخ العام وعلى رأسهم الدكتور زيدان المنشاوى مدير عام المستشفى، لما قدموه لى من رعاية ومحاولات مستميتة لأعود للحياة بقدرة الله عز وجل". وأضاف أن لديه فضول بتربية الثعابين ومغرم بها مثله مثل أصدقائه الذين تعرف عليهم، فنحن نربى الثعابين فى صناديق زجاجية، وعندما نخرج نصطحبها معنا من أجل تقديم عروض وألعاب، مؤكداً أن أصدقاءه كانوا يجلبون الثعابين من الأراضى الزراعية، ومن المنازل المهجورة، ومنها ما يتم جلبه من القاهرة ونضعه فى صناديق زجاجية، فهويت تربية الثعابين وعشقتها، وتحولت لمصدر رزق من خلال العروض المتعددة. وأوضح أنه يوم الحادث، كان يضع ثعبانا طوله حوالى مترين على كتفه، أثناء عرض بالثعابين فى حديقة الزهور، لجلب رواد للحديقة، نظير مبلغ مالى، وفجأة لدغه الثعبان عدة لدغات، ولم يشعر بنفسه بعدها، إلا بعد شفائه، مضيفاً أنه يحمد الله تعالى أن أعاده للحياة من جديد، بعدما علمت من زملائى أننى كنت فى عداد الموتى، مؤكداً أنه لن يعود لها مرة أخرى، ويكفيه ما حدث. وأضاف سالم أبو شعير المتحدث الإعلامى بمستشفى كفرالشيخ العام، أن حالة الطالب كان ميئوس منها عندما استقبلناه بالمستشفى العام، فكان مغشياً عليه فقرر الدكتور زيدان المنشاوى مدير عام المستشفى، تشكيل فريق طبى لمتابعة الحالة، بعد اكتشافه فقدان الأمل فى نجاته، وضم الفريق كل من الدكتور عادل عبد الغنى رئيس قسم العناية المركزة، والدكتور عادل أبوالفتوح، والدكتور منصور الشريحى أخصائيا العناية المركزة، ومتابعة الدكتور عبد الرؤوف حمد. قال الدكتور عبد الرؤوف حمد، أن المريض عند استقباله كانت ضربات القلب متوقفة، وتم عمل انتعاش للقلب، ووضعه على جهاز التنفس الصناعى، وكانت أنفاسه بطيئة على الجهاز، مما يدل على سوء الحالة، واتصلنا بمركزى السموم بالمنصورة وطنطا، فرفضوا نقل الحالة من على جهاز التنفس الصناعى لأن حالته ميئوس منها، واعتبروه فى عداد الموتى، وبدأنا تكثيف جرعات مصل الثعبان، بعدد 20 جرعة يومياً، لمدة 3 أيام، والمريض فى العناية المركزة على جهاز التنفس الصناعى، وتمكنا من جلب 75 مصلا من الوحدات الصحية بكفر الشيخ بمساعدة الدكتورة كوثر عبد الخالق مدير إدارة الطب الوقائى، ومنه ما تم جلبه من القاهرة ومركزى السموم بطنطا والمنصورة، وخلال تلك المدة، حتى عادت له الحياة من جديد، وذلك بعدما استيقظ من غيبوبته، وعادت له الحياة من جديد. وقال الدكتور زيدان المنشاوى مدير عام مستشفى كفر الشيخ العام، إن حالة الطالب كانت توقف تام بالقلب، وفشل فى وظائف التنفس، وارتفاع بضغط الدم، وحالته حرجة للغاية، لدخوله فى غيبوبة كاملة، وأنه أجرى عدة اتصالات بعدد من المستشفيات بالقاهرة ومركزى السموم بطنطا والمنصورة وبعض مراكز المحافظة والمراكز الأخرى التى بها مستشفيات، حتى توفر مصل الثعبان، والذى ساهم فى علاج الطالب وعودته للحياة. وأضاف الدكتور عاطف حفنى، مدير قسم الاستقبال والطوارئ بمستشفى كفرالشيخ، أن حالة محمد أحمد من الحالات النادرة طبياً ودليل على قدرة الله سبحانه وتعالى مازال فى العمر بقية، مؤكداً أنه نصحه بعدم العدة لهوايته وعشقه لتربية الثعابين واللعب بها.


تعليقات الفيس بووك

موضوعات متعلقة