أخر الأخبار

فلاحو قرية سرس بقلين يستغيثون من تعدي شركة كهرباء على الأرض الزراعية

شاهده : 2238

فى سابقة هى الاولى من نوعها قامت شركة الكهرباء بفرض البلطجة على أهالى وفلاحوا قرية سرس التابعة لمركز قلين بمحافظة كفر الشيخ وقامت بزراعة اعمدة الكهرباء فى اراضى الاهالى المملوكة لهم ملكية خاصة دون اى سند قانونى تستند عليه الشركة .

على عيسى ، أحد الفلاحين المتضررين ، تحدث والهم يملأ وجهه على ارضه التى اغتصبت قائلا ، فى بداية هذا الاسبوع وأنا أعمل فى ارضى فوجئت بحضور مجموعة من العمال معهم جرار شاحنة كبيرة تحمل اعمدة انارة وقاموا بالقائها فى ارضى وارض جيرانى ، فاعترضت أنا والفلاحين امامهم وسألناهم ما هذا ؟ قالوا لنا انها اعمدة انارة تابعة لشركة كهرباء الريف وسنقوم بزراعتها فى اراضيكم وهددونا بانه من يقترب من هذه الاعمدة سيدفع مبلغ 160 الف جنيه غرامة تلفيات .
عيسى أكد أنه تجمع هو والفلاحين ولم يقفوا مكتوفى الايدى أمام بلطجة شركة الكهرباء ، وقاموا بسؤال مجلس محلى القرية عما يحدث فقال لهم أحد الموظفين أنهم عليهم الا يعترضوا التنفيذ والا سيتعرضون للعقاب والغرامة ، بالرغم من أنها اراضيهم ملكية خاصة لهم الا أن هناك تواطؤ من المجلس المحلى .
بينما الدكتور محروس عتاقى ، أحد أصحاب الاراضى الزراعية المتضررين ، أكد ان هذه الاراضى التى يملكونها هى ملكية خاصة وليست املاك للدولة وأنهم فوجئوا أن المقاول الذى ينفذ المقاولة قام فى اليوم التالى بزراعة الاعمدة مهددا الاهالى بأن من يعارضهم سيدفع غرامة 160 الف جنيه تلفيات .
عتاقى ، أكد انه ذهب بالفلاحين الى قسم شرطة قلين وحررنا محضرا ضد الشركة رقم 
 3369 لسنة 2016 ادارى قلين ، ومحضر ثانى ضد الشركه وبه تظلم برقم 1434لسنة 2016 ،  متهمينها بالاعتداء على اراضى ملكية خاصة بالمخالفة للقانون وذلك باستخدام بلطجية يغتصبون الارض ويهددون الفلاحين .

عتاقى أكد أنه علم ان الشركة استندت لقرار من مجلس محلى القرية وليس المدينة ولا المحافظة ولا نعرف على اى اساس هم يعملون لان الشركة تعلم أن الارض ملكية خاصة ولا يجوز زراعة الاعمدة بها ،  الا أنهم كانوا يهددون الفلاحين بأنه مشروع امن قومى ولا يجوز الاعتراض عليهم .

بينما تامر العقدة أحد المزارعين المتضررين وأحد واصحاب الاراضى الزراعية ، أكد ان الشركة قامت بزراعة اعمدة الضغط العالى فى مساحة بطول 3 كيلوا مترا فى الاراضى الزراعية ، مؤكدا أن كل عامود تم زرعة أدى لتدمير مساحة 12 مترا حوله من اخصب الاراضى الزراعية .
العقدة يرى أن الشركة والمقاول استسهلوا الامر ورفضوا يزرعوا الاعمدة على جانب الطريق الاسفلت ومصرف نشرت المجاور لاراضينا واصروا أن يزرعوها فى الاراضى الزراعية مدمرين الرقعة الزراعية ومنتهكين القانون ، 
وأكد العقدة انهم تجمعوا أمس وذهبوا لمامور قسم شرطة قلين والذى علم بالامر وعدم قانونيته وتضامن مع حقوقهم ، ولقد حضر المقاول الخاص بالشركة وعماله أمس وجد الفلاحين متجمعين فى اراضيهم فعاد بدون أن يعمل ولازلنا معتصمين فى اراضينا حتى يتم ازالة الاعمدة التى تم تركيبها مرة أخرى ولن نتراجع عن اخذ حقوقنا المسلوبة .

كما تقدم الفلاحين باستغاثة عاجلة الى كلا من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء لسرعة التدخل وانقاذ اراضيهم التى تعد من أجود الاراضى الزراعية من بطش وبلطجة شركة الكهرباء ..
تعليقات الفيس بووك

موضوعات متعلقة