أخر الأخبار

بالصور ... والد «شهيد العريش» : ياسيسي عاوز الثأر لإبني من القتلة الإرهابيين

شاهده : 3077

اتشحت قرية بطاح التابعة لمجلس قروي سنهور المدينة بمركز دسوق بكفر الشيخ بالسواد حزنًا على استشهاد محمد عبدالحميد عبدالهادي السريطي في حادث إرهابي بالعريش.

وشارك في تشييع جنازة الشهيد، اللواء سامح مسلم، مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ والقيادات الشرطية بالمحافظة، حيث ردد المشيعيون هتافات منها «ياشهيد نام وارتاح وإحنا نكمل الكفاح»، و«يسقط الإرهاب يسقط الخونة»، و«لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله»، و«الشعب يريد قتل الإرهاب».

وقال والد الشهيد،: «إبني كان ابن موت، وطول عمره مزعلنيش وكان سند لي وبيساعدني، وكان حاصل على الثانويه العامة، وكان سينهي الخدمة العسكرية بعد سنة و3 أشهر».

وأضاف: «محمد كان خاطب فتاة من القاهرة تدعى سعاد، وفي آخر إجازة له قام بزيارة أهالي القرية كأنه يودعهم وقال لهم سامحوني، وكأنه كان يعرف أنه سيستشهد، وقام بنشر صورة لبدلة فرح وبجوارها صورة لكفن على صفحته على فيس بوك وكتب بجوارها يا عالم أيهما سأرتدي».

وتابع: «محمد كتب رسالة لخطيبته على فيس بوك (حتى لو استشهدت وزفوكي لغيري ستكونين أجمل عروسة وسأكون سعيدًا وأنا في قبري لسعادتك حبيبتي)، ثم بكي والد الشهيد ووجه حديثه إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي قائلاً:«ياسيسي عاوز الثأر لإبني من القتلة الإرهابيين».

بينما قالت والدة الشهيد: «إبني حبيبي فينك، عروستك مستنياك، متسيبنيش لوحدي ياحبيبي».

بينما طالب محمد فتحي عبدالله بطاح، عمدة القرية، بتثبيت والد الشهيد لأنه يعمل بالسيركي ويعول أسرة، كما طالب بنقله للعمل بالجمعية الزراعية بالقرية.

وقال رضا عبدالمقصود، ابن عمت الشهيد: «محمد أوصى في حال استشهاده بأن تكتب لافتة بمدخل القرية مدون عليها (الشهيد محمد الطيب) لأنه كان مشهورًا باسم الطيب بالقرية»، مضيفًا أن محمد كان معروفًا بسمو الخلق والالتزام بأداء الصلاة في أوقاتها.





تعليقات الفيس بووك

موضوعات متعلقة