أخر الأخبار

الناجون من قارب الموت يرون اللحظات الاخيرة قبل الغرق

شاهده : 2694

اتفقت أقوال عدد كبير لناجين من قارب الهجرة غير الشرعية الغارق قبالة ساحل البحيرة و كفر الشيخ، بأن الحمولة الزائدة وتهالك المركب هما السببين الرئيسيين لغرقه صباح اليوم الأربعاء.

قال متولى محمد، 28 عاما، من مركز فاقوس بمحافظة الشرقية، أحد الناجين من حادث غرق مركب الهجرة غير الشرعية:" إن قائدها أصر على تحميل أعداد كبيرة من المهاجرين السودانيين فى قاع المركب بما يزيد عن طاقتها".
وأضاف:"كنا نشعر بالمركب تتمايل فى عرض البحر، ثم بدأت حتى غرقت، وجاءت مراكب الأهالي وأنقذتنا".

وأكد أحمد درويش، 22 عاما، من مركز زفتى بمحافظة الغربية، ما ذكره زميله قائلاً: " حدثت مشاجرة على متن المركب بين قائدها وعدد من زملائنا بسبب الحمولة الزائدة، إلا أن الأول أصر على مواصلة الرحلة التى تسببت فى الكارثة".

وقال سامح عبدالدايم، 18 عاما، طالب من الجزيرة الخضراء، مركز مطوبس بمحافظة كفرالشيخ، "تجمعنا فى قرية مسترو بمحافظة كفرالشيخ، ونقلونا فى قارب ومنه إلى ثان وثالث، وأخيرًا إلى المركب الذي غرق بنا بسبب تهالكه وحمولته الكبيرة"

وارتفعت أعداد ضحايا المركب إلى 42 تم انتشال جثثهم فيما تم إنقاذ عدد 154 فرد أحياء، و 7 مصابين حتى الآن ولايزال آخرون في عداد المفقودين.
تعليقات الفيس بووك

موضوعات متعلقة