أخر الأخبار

رسالة لكل مهموم ومديون ومريض.. إليك الحل

شاهده : 1197
صورة أرشيفية صورة أرشيفية

قال الشيخ خالد الجندى، الداعية الإسلامى، وعضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، إن الله عز وجل حين بدأ سورة الأنبياء بقوله "اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ"، بدأها بفعل ماض، أى إن أمره موضوع مسبقا.

وأضاف الجندى، خلال تقديمه لبرنامج "لعلهم يفقهون"، أن الله سبحانه وتعالى قال للناس، أى إنه للناس عامة، فلن يكون هناك تفرقة بين كبير وصغير أو غنى وفقير، فكله سيحاسب.

وتابع الجندى: "يا كل مهموم ومديون ومحزون ومريض، إليك سورة الأنبياء، ففيها الفرج".

واستكمل الجندى حديثه للمستمع الكريم: "لازم نعيد حساباتنا مجددا، شايل الهم على إيه؟ بينك وبين الآخرة لحظة".

وشرح الجندى قوله "وَهُمْ فِى غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ" أننا كلنا فى غفلة، ولسنا جميعا معرضين، مضيفا "إذا ذكّرك أحد بالله اوعى تصدّر الطرشة، التذكرة معناها إن ربنا بيحبك، مش يمكن ربنا أراد لك خير من خلال الكلام ده؟ حاول تستفيد من الدرس والعظة اللى ربنا أرسلها لك".
تعليقات الفيس بووك

موضوعات متعلقة