أخر الأخبار

سبب تفضيل العلماء للمرحاض «البلدى» على «الأفرنجى»

شاهده : 909
الحمام الأفرنجى فى مقابل الحمام البلدى الحمام الأفرنجى فى مقابل الحمام البلدى

قال الدكتور "فنست هو"، طبيب أمراض الجهاز الهضمى بجامعة غرب سيدنى، أن مرحاض القرفصاء، له فوائد صحية عديدة، موضحا أن هذا النوع من المراحيض ظهر فى أواخر القرن السادس عشر، من قِبَل السير "جون هارينجتون".

وفى القرن التاسع عشر، انتشرت المراحيض "الأفرنجى"، التى تأخذ شكل الكرسى، وأصبحت أكثر انتشارا فى العالم الغربى، ولكن بعض الدول فى العالم النامى لا زالت تستخدم المراحيض البلدى.

ويسمح المرحاض البلدى باسترخاء العضلات وتوسيع زاوية الشرج، وهو ما يسمح للبراز بالمرور عبر القناة الشرجية بسهولة وتفريغ الأمعاء كاملة.

من ناحية أخرى، أوضحت دراسة سابقة أن الوقت الذى يستغرقه الإنسان لتفريغ الأمعاء عبر المرحاض البلدى، يصل إلى 51 ثانية فقط، فى حين أن الوقت المستغرق فى أثناء استخدام المرحاض الأفرنجى، يتراوح ما بين 114 إلى 130 ثانية.

وفى وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلن مكتب للضرائب فى مدينة ملبورن الأسترالية، عن إضافة عدد من مراحيض القرفصاء به، إذ يعتقد القائمون عليه أن هذه المراحيض أفضل للصحة وتسمح بسهولة فى تفريغ البراز.
تعليقات الفيس بووك

موضوعات متعلقة