دراسة علمية : اللانشون والسجق يسببان تفاقم أعراض الربو والسرطان

شاهده : 724

نتائج جديدة وخطيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، حيث أفادت أن تناول اللحوم المعالجة بانتظام مثل لحم الخنزير والسلامى واللانشون والسجق والسوسيس قد تؤدى إلى تفاقم أعراض الربو.

ووفقاً للدراسة المنشورة مؤخراً عبر الموقع الطبى الأمريكى "Health Day News"، فحص فريق من الباحثين الفرنسيين ما يقرب من 1000 شخص مع أمراض الجهاز التنفسى، ووجدوا أن أولئك الذين يتناولون اللحوم المعالجة أو المصنعة كانوا أكثر عرضة لتفاقم أعراض الربو بمعدل 76%، وتزداد الأعراض سوءاً مع مرور الوقت مقارنة مع أولئك الذين تناولوا كميات أقل.

وتشمل هذه الأعراض صعوبة فى التنفس، وضيق في الصدر وضيق فى التنفس، وفقاً للتقرير.

وفسر الباحثون نتائجهم، مؤكدين أن اللحوم المعالجة أو المصنعة كاللانشون تحتوى على نسبة عالية من المواد الكيميائية التى تسمى "النتريت" للحفاظ عليها من الإفساد، كما تم ربط هذه اللحوم إلى ارتفاع خطر الأمراض المزمنة الأخرى، بما في ذلك السرطان وأمراض القلب وداء السكري من النوع 2 ومرض الانسداد الرئوى المزمن (COPD).  

وقال الباحث الرئيسى فى الدراسة، الدكتور "تشن لى"، من مستشفى بروس بول فى فيلجويف فرنسا، إنه بالإضافة إلى ذلك، فقد تم تصنيف اللحوم المصنعة مؤخرا أنها مسرطنة، أو مسببة للسرطان، من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO).

وجدير بالذكر أن الربو يصيب 235 مليون شخص حول العالم، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، وتشمل أسبابه الشائعة: المواد المسببة للحساسية فى الأماكن المغلقة، مثل الغبار ووبر الحيوانات الأليفة، المواد المثيرة للحساسية فى الهواء الطلق، مثل حبوب اللقاح، دخان التبغ، والمهيجات الكيميائية فى مكان العمل.

ونشر التقرير على الإنترنت مؤخراً فى مجلة الصدر.
تعليقات الفيس بووك

موضوعات متعلقة