أخر الأخبار

مفتى الجمهورية: "داعش وأجناد مصر وبيت النصرة" جماعات إرهابية

شاهده : 320

قال الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، إن الرسول صلى الله عليه وسلم درب أصحابه على كيفية فهم الواقع وإنزال الحكم الشرعى على الواقع المتغير، ورحل الرسول وجاء أبو بكر وعمر وعثمان وعلى، وحدثت الفتنة الكبرى فى زمن سيدنا على ونشأ الخوارج وبعد أكثر من ألف سنة عادت الفكرة وإن مات أصحابها، واعتنقوا فكرة التخريب والتدمير ولم يثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم، ضرب امرأة أو طفل ولا خادماً، ولا يجوز شرعاً أن تعلن أى فئة الحرب على أخرى، فأن قرار القتال بيد الدولة، فالفقهاء من حنابلة وشافعية يقولون القتال بمعنى الجهاد لا يكون إلا تحت راية أى دولة، ولكن أن تتخذ جماعة أو فئة قرار الحرب، لا يجوز شرعاً.


جاء ذلك خلال الندوة التى أقامتها جامعة كفر الشيخ بعنوان "الإرهاب ونبذ العنف" بحضور الدكتور ماجد القمرى، رئيس جامعة كفر الشيخ، عدد من أساتذة الجامعة، طلابها، بقاعة التطوير التكنولوجى.

 
وأضاف مفتى الجمهورية، إن داعش وأجناد مصر وبيت النصره وغيرهم جماعات إرهابية، وإن الإطلاع لأفكارهم وكتبهم وبياناتهم ومجلاتهم التى صدرت منهم وتم الرد عليها بعد الدراسة، وبعد 100 تقرير من خلال مرصد الآراء المتشددة والأفكار التكفيرية، تبين لنا أن كل هذه المجموعات الإرهابية نسخة متكررة من القاعدة ومن داعش ورضعت من "أم واحدة" الخوارج، ولابد من أن يردك الشباب خطورة تلك الفعاليات.

تعليقات الفيس بووك

موضوعات متعلقة