أخر الأخبار

الطيار أمين راضي من كفر الشيخ: استقالات كفر الشيخ من تلقاء أنفسهم ولا صحة لسحب الثقة منهم

شاهده : 3817
الطيار أمين راضي بكفر الشيخ مع محبيه الطيار أمين راضي بكفر الشيخ مع محبيه

مباشر كفر الشيخ

شهد نادي الشرطة بمدينة كفر الشيخ لقاء اللواء طيار أمين راضي الأمين العام لحزب المؤتمر المستقيل بالمستقلين من حزب المؤتمر  بحضور أحمد أبو زيد أمين تنظيم حزب المؤتمر المستقيل بالجيزة ، والحسيني كارم أمين المتابعة المركزي ، والمحاسب عادل أبوة سمره أمين حزب المؤتمر المستقيل ، وتوفيق أحمد أمين حزب التنظيم بكفر الشيخ المستقيل، وخيري الخطيب عضو مجلس النواب السابق ، وأسامه شلبي أمين حزب المؤتمر المستقيل ، ومحمد عيسى أمين حزب المؤتمر بمركز دسوق المستقيل ،وطارق رشوان أمين حزب المؤتمر ببندر كفر الشيخ المستقيل ، وعدد من الأعضاء المستقلون من الحزب قبل وعقب استقالة اللواء طيار أمين راضي .

قال اللواء طيار أمين راضي الأمين العام لحزب المؤتمر المستقيل ، إنه عقد لقاء مع محبيه وأبناءه من أهالي كفر الشيخ ،لتوطيد العلاقات بينه وبينهم وتقديم الشكر لهم من على مابذلوه من جهدأثناء وجوده بحزب المؤتمر وعملوا معه طوال أربع سنوات.
  
وأضاف  راضي ،إنه لم يطلب من أي شخص تقديم استقالته من الحزب ، وكل منهم استقال لسبب ما يخصه ، مؤكداً أن المحاسب عادل أبو سمره أمين الحزب بالمحافظة ، وتوفيق أحمد أمين التنظمي، تقدما بإستقالتهما له شخصياً في شهر أكتوبر 2016م ،ويحتفظ بصور تلك الإستقالات  ، مشيراً إلى أن هناك من الأعضاء استقالوا قبل استقالته و بعد استقالته في شهر ديسمبر 2016م ، ولا صحة لما تردد عن سحب  الثقة منهم.

وقال راضي ، لا صحة لما قيل بأن الإستقالات بكفر الشيخ  كانت في عام 2015م ، مؤكداً تم تكليف أمانة الحزب بالمحافظة في شهر أكتوبر 2016م بعدد من التكليفات قبل استقالة أمين الحزب وأمين التنظيم بالمحافظة  بإستقالات من تلقاء أنفسهم، مشيراً إلى أن هناك 247 عضوية سارية لشهر أبريل 2017م ، وهناك من استقالوا منهم في شهر ديسمبر، ومنهم من خرج ولم يجدد عضويته، مؤكداً لا صحة لما تردد عن سحب  الثقة من أمناء المراكز لعدم التزامهم الحزبى على عكس أقرانهم، إنما كانت استقالتهم من تلقاء أنفسهم .

 وأضاف  اللواء طيار أمين راضي ،كنت بحزب المؤتمر بدءً من الوزير عمرو موسى، والوزير محمد العرابي ، وبعده الربان عمر صميده، مؤكداً إنه يُكن  لقيادات الحزب كل الحب والتقدير ، واستقالته واستقالات الأخرين لم يكن هدفها هدم الحزب، متمنياً للحزب وقياداته الرقي والتقدم والتفوق، مشيراً إلى أنه لن يعتزل السياسة ، وأنه في فترة أجازة محارب، وبعدهاسيقرر  الإنضمام لأي حزب سياسي أو كيان.

قال المحاسب أبو سمره  أمين حزب المؤتمر بكفر الشيخ  المستقيل ، إنه تقدم بإستقالته وأمين التنظيم في 2 أكتوبر 2016م للواء أمين راضي، وسبقتهما استقالات عدة في المحافظات، وتبعتهم استقالات أمناء المراكز بالمحافظة، مؤكداً لا صحة لما تردد عن سحب  الثقة منهم كأمناء مراكز لعدم التزامهم الحزبى على عكس أقرانهم، مشيراً إلى أن الإستقالات بعده حتى 30 ديسمبر 2016م كانت استقالات جماعية لعدم رغبتهم الإستمرار في الحزب .

تعليقات الفيس بووك

موضوعات متعلقة