سلسة معاق و أفتخر "كلنا معاقين" .. بقلم عطية محمد رمضان

شاهده : 3245
عطية محمد رمضان رئيس لجنة الاعاقة بالمجلس المصرى للقيادات الشبابية عطية محمد رمضان رئيس لجنة الاعاقة بالمجلس المصرى للقيادات الشبابية

عطية محمد رمضان

أتحدث إليكم فى هذة  السلسة عن المعاقين .. أحلامهم أرائهم انجازتهم اخفاقتهم و الان أبدأ بالمقال الاول .. يعنى اية معاق؟! البعض يستغرب على أننى أستعمل كلمة معاق فى الحديث كثيرا و البعض يرى أنه مسيئة و البعض ينصحنى باستخدام "ذوى احتياجات خاصة " ونرى أنها أفضل من كلمة معاق ولكن هل كلمة معاق كلمة سيئة أو سبة  أم لا..

العالم يتكون من 7 مليار نسمة يعيشون فى ال ست قارات أستطيع أن أقول لكم بكل ثقة أن  كل سكان العالم معاقين فمثلا الاطفال معاقين عن بعض الاعمال نتيجة لصغر سنهم و الشيوخ معاقين عن بعض الاعمال نتيجة لكبر سنهم و مريض السكر معاق  أيضا و القلب و الايدز .. إلخ اذا كلنا معاقين ولكن تتنوع الاعاقة و تتنوع دراجاتها فهناك "سمعى وبصرى و ذهنى و.. إلخ " 

ومن هذا المنطلق نرى أن كلمة معاق ليس بها إساءة بل هى موجوده عند الكل فأنا مثلا لا أستطيع سواقة السيارة ولكن أستطيع أن أسوق عجلة وهناك أخر يستطيع أن يسوق عربية ولا يستطيع أن يسوق عجلة فهى نسب من الاستطاعة و عدم الاستطاعه أعطاها المولى لعبادة والنقطة الثانية أن المواثيق الدولية مازالت تستخدم مصطلح ذوى الاعاقة و الاتفاقية الدولية مازالت لفظ ذوى الاعاقة اذا من كل ما سبق يتضح إلينا أن كلمة معاق ليست كلمة سيئة ولا سبه كما يراها البعض وللأسف الاعلام التليفزيونى روج ضد كلمة معاق وسوف يكون لنا مقالات أخرى سيتناول المعاقين و الاعلام
تعليقات الفيس بووك

موضوعات متعلقة