من قتل "صابرين" .. حاملة القرآن الكريم بكفر الشيخ

ارشيفيه ارشيفيه

وسام أمين

من الجرائم المثيرة التي يكتنفها الغموض وتحيطها الألغاز التي تحتاج إلي جهد كبير لكشف أسرارها،فـ"المجني عليها" فيها ربة منزل في منتصف العقد الثاني من العمر، حاصلة علي ليسانس دراسات إسلامية جامعة الأزهر،ومقيمة بناحية " الشيلان" التابعة لقرية نصرة - دائرة مركز كفر الشيخ،عثر علي جثتها مصابة بطعنة بألة حادة في الرقبة داخل منزلها،أما "الجاني" فهو شخص مجهول ارتكب جريمته دون وازع من ضمير أو مراعاة لمعاني الانسانية والرحمة.


تفاصيل وتحريات يبذلها رجال مباحث كفر الشيخ، للتوصل إلي شخصية الجاني،خاصة أن دوافع ارتكاب الجريمة غيرمعلومة وسلاح الجريمة غير موجود،كلها أسرار وألغاز تحيط بملابسات الحادث وظروف ارتكابه،مما أضاف غموضا كثيفا علي الجريمة الغامضة،التي يسعي رجال مباحث كفر الشيخ لكشف غموضها.


بدأت فصول الكشف عن أحداث الجريمة البشعة التي شهدتها عزبة "الشيلان" التابعة لقرية نصرة – دائرة مركز كفر الشيخ،عندما تلقي اللواء أحمد صالح،مدير أمن كفر الشيخ،إخطارًا من العميد محمد عمار،مدير إدارة البحث الجنائي،بورود بلاغ لمركز شرطة كفر الشيخ من طبيب الوحدة الصحية بقرية "نصرة" التابعة لدائرة المركز بالإشتباه  جنائيًا في وفاة "صابرين.م.ي." 23 سنة،حاصلة علي ليسانس دراسات إسلامية -جامعة الأزهر،ومقيمة بعزبة "الشلاتين" التابعة لقرية نصرة - دائرة مركز كفر الشيخ.


انتقل رئيس مباحث مركز كفر الشيخ، إلي مسرح الجريمة،تبين من معاينة الشقة وجود جثة المجني عليها بغرفة النوم الخاصة بها ترتدي كامل ملابسها، وتبين من التحريات الأولية سلامة الباب ونوافذ الشقة ، وكشفت المعاينة الظاهرية إصابة المجني عليها بطعنة بالرقبة ووجود آثار حنق وسحجات وكدمات بالرقبة.


وبتوقيع الكشف الطبي بمعرفة مفتش الصحة أفاد بوجود إصابة بالرقبة وآثار خنق وسحجات وكدمات بالرقبة،ويشتبه في وفاتها جنائيًا.


علي الفور أعد العميد محمد عمار مدير إدارة البحث الجنائي بكفر الشيخ،فريق بحث بإشراف العميد محمد عبد الوهاب، رئيس مباحث المديرية،والرائد  رامي عبد الصمد،رئيس مباحث مركز كفر الشيخ،ومعاونوه،لكشف ملابسات الواقعة وأسباب حدوثها وضبط مرتكبيه.


تم تقسيم فريق العمل إلي عدة فرق،كل منها كانت له مهمة محددة،وتوجه كل منهم إلي الجهة المحددة،وقامت تلك الفرق بفحص علاقات "المجني عليها" بمنطقة سكنها من جيران وأصدقاء وإن كانت هناك ثمة خلافات لها مع أحد تدفع لارتكاب الجريمة،كما راح فريق آخر يفحص علاقاتها داخل بلدتها والبحث ما إذا كانت هناك ثمة خلافات لها مع أحد،أو مشكلات تدفع لارتكاب الجريمة.


كشفت التحريات  أن "المجني عليها" متزوجة منذ 9 أشهر،وتقيم بمفردها بعد سفر زوجها "م.ح.ع" 32 سنة، للخارج للعمل بالسعودية منذ مايقرب من 6 أشهر،في منزل الزوجية بناحية "الشيلان" المكون من 3 طوابق،حيث تقطن بإحداهم بينما تقيم زوجتي شقيقي زوجها بالطابقين الآخرين،بالإضافة إلي حملها في الشهر الثامن.


كما تبين من التحريات أن "المجني عليها" من حفظة القرآن الكريم حيث تم تكريمها في مسابقة حفظ القرآن الكريم سنة 2009،كما قام شيخ الأزهر الشريف بتكريمها منذ نحو شهر تقريبا بعد نجاحها بتفوق في كليه الدراسات الإسلامية وحصولها علي المركز الأول علي مستوي جامعة الأزهر.


تحرر محضر بالواقعة وتم إخطار النيابة التي قامت بمناظرة الجثة،وأمرت بنقلها إلي مشرحة مستشفي كفر الشيخ العام، لتوقيع الكشف الطبي لمعرفة أسباب الوفاة وساعة حدوثها،والأداة المستخدمة في إحداثها وبيان ما بها من إصابات وسببها،وإن كانت تلك الاصابات هي سبب الوفاة من عدمه،وانتداب المعمل الجنائي لتصويرها ورفع البصمات والكشف عليها.


كما كلفت المباحث بالتحري عن الواقعة وملابساتها وظروف ارتكابها،وسرعة  التوصل إلي مرتكب الواقعة وضبطه واحضاره أمام النيابة للتحقيق لتقديمه للعدالة للقصاص منه مع ضبط أداة الجريمة.

تعليقات الفيس بووك

موضوعات متعلقة