كشف غموض العثور على جثة شاب مقتولًا في كفرالشيخ

كشفت مباحث مركز سيدي سالم بمحافظة كفر الشيخ، اليوم الإثنين، بالتنسيق مع فرع الأمن العام، لغز العثور على جثة شاب يبلغ من العمر 25 عاما، عثر عليه غارقا في دمائه بمدخل قرية الغبايشة التابعة لمركز سيدي سالم، حيث تبين أن وراء قتله شقيقين من القرية لوجود خلافات مالية سابقة بينهم.


 حيث أكد أهالي القرية أنهم فوجئوا بفصل التيار الكهربائي ليلا عن المنطقة كلها، كما فوجئوا بتلك الجثة ملقاة ولا يعرفون عنها شيئا أو مرتكب الجريمة، وتبين لرجال المباحث وجود الجثة على كوبرى بمدخل القرية غارقة في الدماء وبها آثار ضرب على الرأس.


وكان اللواء محمود حسن، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن كفر الشيخ، قد تلقى إخطارا من اللواء هيثم عطا، مدير المباحث الجنائية، بالعثور على جثة شاب "ج. س" 25 سنة، عامل مقيم بقرية الغبايشة بمركز سيدي سالم، بكامل ملابسه وبه جرح في رأسه، ووجود شبهة جنائية في الوفاة.


فوجه علي الفور مدير المباحث الجنائية، بتشكيل فريق بحث جنائي برئاسة العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس المباحث الجنائية بالمديرية، ضم المقدم محمد عبد العزيز، رئيس مباحث مركز سيدي سالم، والنقيب أحمد العيسوي، معاون المباحث، لسرعة كشف غموض وملابسات الجريمة والقبض علي مرتكبيها.


وقد توصلت التحريات إلى أن مرتكب الواقعة كل من ، أ. م، 20 سنة، وشقيقه م.م 17 سنة، مقيمان بذات القرية، وذلك لوجود خلافات مالية سابقة بينهما، وأنهما قاما بالاعتداء عليه بعصا غليظة "شومة" على رأسه، فسقط غارقًا في دمائه، وفارق الحياة.


تم تحرير محضر بالواقعة، وإخطار النيابة العامة التي تولت التحقيق بإشراف المحامي العام الأول لنيابات كفرالشيخ الكلية، وتم التصريح بدفن الجثة بعد تشريحها لمعرفة سبب الوفاة.

تعليقات الفيس بووك

موضوعات متعلقة